الأمراضالطب البيطري

أعراض الحمى المالطية عند الانسان والحيوان وكيفية علاجها

ما هي أعراض الحمى المالطية أو ما تعرف بداء البروسيلا المتمثلة في الإصابة بالعدوى البكتيرية المنقولة من الحيوانات  مثل الماعز والكلاب والخنازير والمواشي المصابة بأنواع البروسيلا المختلفة إلى الإنسان وذلك عند تناوله أغلب المنتجات مثل الألبان الخام غير المبسترة. ولكن يمكن أن تنتقل أيضا من خلال التلامس مع الحيوانات المصابة بهذا الداء، حيث يصيب العديد من الحيوانات والأفراد على مستوى العالم. وخاصة العاملين في المزارع ومجال الثروة الحيوانية. وسنقدم في المقال التالي أهم الأعراض التي يصاب بها الأفراد المصابين بداء البروسيلا. 

أعراض الحمى المالطية 

أعراض الحمى المالطية
أعراض الحمى المالطية

 

تظهر أعراض الإصابة بالحمى المالطية عند انتقال العدوى البكتيرية في أي وقت وذلك من خلال عدة أيام إلى عدة شهور. كما أنه من الممكن أن يخلط الإنسان بين الإصابة بهذا المرض وبين الإصابة بدور الإنفلونزا وذلك لتشابه الأعراض.

  1. ومنها الأعراض الحادة ما يلي
    1. الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة. وجود قشعريرة بالجسم.
    2. الإحساس بفقدان الشهية.
    3. الشعور بالتعب والإرهاق.
    4. وجود آلام بالمفاصل والعضلات.
    5. الإصابة بالصداع.
  2. ومن  الأعراض المزمنة ما يلي:
    1. الشعور بالتعب والإرهاق المستمر.
    2. الحمى المتكررة بالجسم.
    3. التهاب مفاصل العظام وخاصة عظام العمود الفقري، وكذلك المفاصل الموجودة بين العمود الفقري ومنطقة الحوض المعروف بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي.
    4. التهاب الأغشية الداخلية المبطنة لحجرات القلب.
    5. التهاب الأغشية التي تحيط الدماغ والتهاب السحايا، حيث تعد عدوى الجهاز العصبي من أكثر الأمراض الخطيرة.
    6. يسبب الإصابة بداء البروسيلا زيادة حجم كل من الكبد والطحال عن أحجامها الطبيعية، مما يسبب العديد من الأمراض الأخرى.

أعراض الحمى المالطية عند الحيوانات

أعراض الحمى المالطية عند الحيوانات
أعراض الحمى المالطية عند الحيوانات

ومن أعراض الإصابة بالحمى المالطية عند الحيوانات ما يلي:

  1. تعرض الحيوانات للإجهاض
  2. حدوث التهابات في بطانة الرحم.
  3. ارتفاع في درجة الحرارة.
  4. قلة إنتاج اللبن.
  5. فقدان ملحوظ في وزن الحيوانات.
  6. زيادة معدل ترسيب كرات الدم الحمراء وكذلك عدد كرات الدم البيضاء.
  7. حدوث تلف في المبيض وقناة فالوب.
  8. التهاب المفاصل.
  9. الإصابة بالعقم وخاصة الذكور لقلة الخصوبة.

كيفية انتقال العدوى البكتيرية من الحيوانات إلى الإنسان 

توجد بعض الطرق الشائعة التي تنتقل من خلالها العدوى البكتيرية من الحيوان إلى الإنسان المسببة لأعراض الحمى المالطية، وإليك أشهر هذه الطرق: 

  • تنتقل البكتيريا الموجودة في الحيوانات إلى الإنسان عند تناول الألبان غير المبسترة وكذلك مشتقاتها من الجبن والزبد.
  • عند تناول اللحوم النيئة للحيوانات المصابة وعدم الاهتمام بطبخها جيدا.
  • يمكن للبكتيريا أن تنتقل بسهولة في الهواء وخاصة بين المزارعين والأطباء البيطريين والعاملين مع الحيوانات المصابة من خلال استنشاق الهواء الملوث وكذلك لمس دم والسوائل الناتجة عن تلك الحيوانات.
  • لا ينتقل مرض داء البروسيلا من إنسان إلى آخر، ولكن في بعض الحالات حيث تنقل النساء الحوامل الداء لأطفالهم عند الولادة، أو تناول حليب الأم.

كيفية تقليل الإصابة بداء البروسيلا

يوجد بعض النصائح والطرق المتبعة التي يمكن من خلالها تقليل خطر الإصابة بداء البروسيلا لتجنب الإصابة بأعراضها وخاصة للأشخاص المعرضين للتعامل مع الحيوانات بكثرة: 

  • عدم تناول الألبان الخام غير المبسترة، وكذلك الأكلات المحتوية على منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي والزبدة.
  • أيضا تجنب تناول اللحوم النيئة مع طهيها جيدا حتى تمام النضج والاستواء ورفع درجة حرارة الفرن إلى درجة مناسبة.
  • لذلك عند تعامل الأطباء البيطريين والمزارعين وكذلك الصيادين مع الحيوانات وخاصة الحيوانات المريضة والمصابة القيام بارتداء القفازات المطاطية الطبية.
  • علاوة على اتخاذ الإجراءات الوقائية عند العمل داخل المختبرات المخصصة للذبح ومعالجة اللحوم والتعامل مع العينات.
  • أخيرا الحرص على تلقيح الحيوانات اللقاحات المضادة لداء البروسيلا

كيفية تشخيص وعلاج الحمى المالطية 

  • بسبب ظهور أعراض الحمى المالطية يقوم الشخص المصاب بالذهاب إلى الطبيب
  • ذلك بعد إجراء الفحوصات التي تثبت الإصابة ببكتيريا البروسيلا من أجل الحصول على العلاج المناسب حيث يقوم الطبيب بكتابة المضادات الحيوية التي يحددها الطبيب وذلك لمدة تصل إلى ستة أسابيع كحد أدنى، ومع استمرار ظهور الأعراض أيضا.
  • بالتالي يلجأ الطبيب إلى القيام بإجراء عدة فحوصات من أجل تشخيص الإصابة بداء البروسيلا
  • ذلك لمعرفة البكتيريا المسؤولة عن الإصابة وذلك من خلال الحصول على عينة من الدم والقيام بفحصها للكشف عن الأجسام المضادة لهذه البكتيريا. 

ختاما لهذا المقال لذلك نكون قد ذكرنا أهم أعراض الحمى المالطية أو المعروفة بداء البروسيلا وكيف تنتقل هذه العدوى البكتيرية من الحيوانات المصابة إلى الإنسان وإصابته بالعديد من الأعراض والمضاعفات الخطيرة والمزمنة، وكذلك أهم عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة به، وكيفية الوقاية عند التعامل مع الحيوانات، مع الحرص على الذهاب إلى الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة من أجل التشخيص السليم والحصول على العلاج المناسب. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى